الأمن السوداني يطارد أشباح تفجير الخرطوم

الأمن السوداني يطارد أشباح تفجير الخرطوم

447
مشاركة
0

تغريدة

مشاركة
0

مشاركة
0

مشاركة
0

ماب نيوز — متابعات

 

بدأت قوات الأجهزة الأمنية السودانية، فجر الاثنين، حملة تمشيط أمني واسعة بحثًا عن مطلوبين أمنيين هاربين، خططوا لتنفيذ عمليات إرهابية في البلاد.

وفضح التفجير الذي وقع، صباح الاثنين على الأحد، في العاصمة الخرطوم وأسفر عن إصابة شخص، عن شقة بها مواد لصناعة المتفجرات، حسبما أوضح بيان للشرطة السودانية.

واقتحمت قوات الشرطة وجهازي الأمن والمخابرات الوطنية الشقة التي تقع في حي أركويت السكني جنوب العاصمة، بعد وقوع انفجار في المبنى نفسه حوالي الساعة الثانية صباحا، وخلال المداهمة تم العثور على مواد تستخدم في إحداث انفجارات ضخمة، مع بعض جوازات السفر الأجنبية، وفقًا لوكالة “فرانس برس”.

وكشفت التحقيقات الأمنية أن الانفجار أدى إلى جرح رجل -يعتقد أنه كان يجهز عبوة ناسفة- ورفضت مستشفى محلي استقباله أو معالجته قبل إبلاغ الشرطة، فغادر مسرعًا وتوارى عن الأنظار، وفقًا لبيان الشرطة السودانية.

وتعمل الشرطة على ملاحقة الرجل إضافة إلى آخرين، دون أن ترد معلومات إضافية عنهم أو عن الجوازات التي تم العثور عليها.

وشاهد مراسل “فرانس برس” قوات أمن تخرج من المبنى الذي تم تطويقه وهم يحملون أكياسا بلاستيكية تحوي مواد ضبطت داخل الشقة.

  • Facebook

  • Twitter

  • Instagram

  • Telegram