نأسف لنشر هذا الخبر ولكن.. استخدام الشموع المعطرة قد يصيب بالسرطان

نأسف لنشر هذا الخبر ولكن.. استخدام الشموع المعطرة قد يصيب بالسرطان

42

ظهرت الكثير من الآراء المرعبة عن الشموع المعطرة، والتي تستخدم في بيوت الكثيرين لأغراض الزينة ولتغيير رائحة الغرف.

وبحسب موقع Milliyetالتركي، فقد أصابت هذه الآراء كثيراً من الناس بالخوف الشديد، خاصةً الأمهات اللاتي لديهن أطفال صغار السن.

إذ روت شبكة سي بي إس نيويورك للأخبار، قصة ميجان بودن، التي تعيش في ولاية نيوجيرسي الأميركية، والتي أشعلت الشموع المعطرة؛ لخلق مناخ جميل في منزلها.

حيث ظلت الشموع مضاءة في غرفتها عدة ساعات، بعد ذلك، رأت الأم منظراً مخيفاً للغاية، عندما كانت تنظف أنف طفلها في اليوم التالي، حيث وجدت علامات سوداء اللون داخل أنفه.

على الفور، بدأت الأم بقراءة التحذيرات، التي كُتبت حول هذه الشموع، ولاحظت وجود تحذيرات من إضاءة الشموع أكثر من 3 ساعات.

بعد الاختبارات التي أُجريت حول هذه العلامات السوداء، اتضح أن الشموع هي التي تسببت في حدوثها، خاصةً الشموع التي تحمل رائحة الليمون والبرتقال.

كما علمت أيضاً أن التحذيرات جدية للغاية، عندما أخبرها المتخصصون بأنه كان من الجيد جداً إجراء تدخل طبي عاجل لوضع الطفل؛ لأن مادة الفورمالدهيد التي تدخل في صناعة الشموع المعطرة، تتفاعل مع غاز الأوزون الذي يوجد في الهواء، والذي قد يصبح بعد ذلك سبباً في الإصابة بمرض السرطان.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Milliyet.التركي. لاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.